دبي في 3 نوفمبر/ وام/ أكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الثاني لحاكم دبي رئيس مجلس دبي للإعلام، أن الاحتفاء بيوم العَلَم ضمن التقليد السنوي الذي أرساه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، هو تأكيد على ارتباط شعب الإمارات بوطنه وولائه لقيادته الرشيدة وتفانيه في إعلاء رايته خفاقة رمزاً لعزة دولة الإمارات ومكانتها المرموقة بين الأمم والشعوب.

ورفع سموه أسمى آيات التهنئة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حُكَّام الإمارات، بهذه المناسبة الغالية، مؤكداً أنه يمثل علامة بارزة في تاريخ دولتنا احتفاءً برمز وحدتنا وسيادتنا وعزتنا، وهو مناسبة لتجديد عهد الوفاء والولاء والانتماء للوطن، داعيا الله تعالى أن يديم على وطننا المزيد من أسباب التقدم والازدهار والرخاء.

وأضاف سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم في كلمة بمناسبة “يوم العَلَم” : “في هذا اليوم نوجّه تحية إعزاز وتقدير لكل من قدم جهداً أو عطاءً في سبيل الوطن ورفعة رايته.. ونثمّن كل جهد بُذل لينعم جميع من يعيشون على أرض الإمارات من مواطنين ومقيمين بالأمن والاستقرار ومقومات الرخاء والتقدم بتوجيهات ورؤى قيادتنا الرشيدة، وترسيخاً لدعائم مسيرة الاتحاد، بما يمنح الأجيال الجديدة شعوراً بالفخر والانتماء لتراب هذا الوطن واعتزازاً بما حققه الآباء المؤسسون من إنجاز يؤتي اليوم ثماره على كل المستويات.”

وقال سموه :”سيظل هذا العَلَم مرفوعاً تحرسه عيون لا تنام وأفئدة عامرة بحب الوطن وهمم وعزائم لا تلين، ليترسّخ ارتباط اسم الإمارات بكل ما فيه الخير للإنسان، وتحفيز التعاون بين الشعوب من أجل مستقبل أفضل للإنسانية وليبقى علم الإمارات رمزاً لمكانة دولتنا وعنواناً لرفعتها، وترسيخا لمعاني ومشاعر نبيلة تبث في النفوس إحساسا بمسؤولية كل فرد من أفراد شعب الإمارات تجاه ما يرمز له العَلَم من قيمة وما يمثله من معانٍ وطنيةٍ وما تتطلبه هذه المسؤولية من ضرورة مضاعفة العمل والعطاء كل في مجاله، من أجل الوصول بوطننا إلى أسمى مراتب التميز وبعَلَمِنا إلى أرفع درجات العلى”.

واختتم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم كلمته، بتوجيه الدعوة للإعلام الإماراتي لمواصلة دوره في نشر قيم الولاء والانتماء لدولة الإمارات لدى أبناء الوطن، مؤكداً سموه أن للإعلام رسالة سامية باعتباره دعامة أساسية لتحفيز مقومات التنمية والازدهار ونشر وترسيخ قيم التعايش والتسامح والتحفيز على إطلاق الطاقات وتطوير القدرات للوصول بوطننا إلى أعلى درجات التقدم والرفعة والازدهار.

دينا عمر

By admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

404 Not Found

404

Not Found

The resource requested could not be found on this server!


Proudly powered by LiteSpeed Web Server

Please be advised that LiteSpeed Technologies Inc. is not a web hosting company and, as such, has no control over content found on this site.