الشارقة في 2 نوفمبر/ وام/ اختتمت أمس فعاليات أسبوع التطوير المهني الذي نظمته هيئة الشارقة للتعليم الخاص بشراكة إستراتيجية مع أكاديمية الشارقة للتعليم وتضمن 7 جلسات حوارية و16 ساعة تدريبية .

وشهد الحدث مشاركة أكثر من 300 من مديري المدارس والقيادات التربوية والهيئات التدريسية والطلبة حيث سجلوا حضورًا لافتًا وتفاعلاً كبيرًا وتوزعت أيام التطوير المهني على التميز وجودة الحياة وإستراتيجيات لمتعلمي اللغة الإنجليزية وتطوير المدارس.

وأكدت الدكتورة محدثة الهاشمي رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص أن أسبوع التطوير المهني يتسق مع المسارات التطويرية التي تنتهجها الهيئة وينسجم مع تطلعاتها الهادفة إلى تحقيق جودة مستدامة في المنظومة التعليمية من خلال تطوير أداء وكفاءة الكوادر التعليمية بما يشمل كافة أطراف الميدان التربوي ويعزز من مكانة إمارة الشارقة كإحدى أبرز الوجهات التعليمية التي تقدم مخرجات أكاديمية نوعية، مشيدة بجهود جميع المشاركين في هذا الحدث المهم.

بدوره أوضح سعادة علي الحوسني مدير هيئة الشارقة للتعليم الخاص أن أجندة العمل خلال الأربعة أيام كانت زاخرة بالجلسات الحوارية النوعية التي سلطت الضوء على أبرز الجوانب الى تحتاج الى تحسين وفقا لتقارير برنامج إتقان واستعرضت أفضل الممارسات التعليمية المطبقة وتطرقت إلى الأساليب التعليمية والأدوات التطويرية التي يمكن توظيفها لرفع كفاءة وجودة العمل في الميدان التربوي.

وقال إن استراتيجية الهيئة ومشروعها التحسيني للمدارس يركز على ثلاثة محاور أساسية تشمل الارتقاء بالمدارس التي حصلت على تقدير مقبول إلى مستوى جيد وجيد جداً من خلال المدارس التي حازت على تقدير أعلى وأيضاً تهيئة المدارس التي لم يتم تقييمها بعد بالإضافة إلى سلسلة جلسات الحوارية وورش عمل ودورات تخصصية التي تهدف إلى تمكين قيادات الصف الأول والثاني من امتلاك أدوات ومتطلبات الميدان التربوي.

وأكد زياد شتات مدير إدارة التحسين المستمر في هيئة الشارقة للتعليم الخاص أن إدارة التحسين المستمر تنظم أسبوع التطوير المهني بشكل منتظم ثلاث مرات سنوياً وتحرص على أن تكون مواضيعه وأجندته مبنية على حصر الاحتياجات التدريبية التي يقوم بها خبراء تحسين المدارس وتوصياتهم المبنية على ملاحظاتهم في الميدان التربوي بالإضافة إلى توصيات تقارير مراجعة جودة أداء المدارس في برنامج إتقان التي تم الإعلان عن نتائجها في نهاية شهر مايو الماضي بحيث يكون المحتوى متناسب مع الجمهور المستهدف ويلبي احتياجات الطلبة لضمان تحسين مخرجات التعليم في المدارس.

– بتل –

أحمد البوتلي/ بتول كشواني

By admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

404 Not Found

404

Not Found

The resource requested could not be found on this server!


Proudly powered by LiteSpeed Web Server

Please be advised that LiteSpeed Technologies Inc. is not a web hosting company and, as such, has no control over content found on this site.