رأس الخيمة في 2 نوفمبر / وام / اختتمت الجلسات العلمية وورش العمل المتخصصة المصاحبة للمؤتمر الدولي الأول لعلوم الطب الشرعي الذي استضافته رأس الخيمة بإقامة 34 جلسة متنوعة .

وتطرقت المتحدثة جرمين حداد من صندوق الأمم المتحدة للإسكان عن أفضل الممارسات والأدوات التي يتم استخدامها في إنقاذ الأرواح وأهمية الطب الشرعي في دراسة وتحديد ضحايا العنف الجسدي والجنسي وتحديد الظروف التي تعرض لها الضحايا والإجراءات المتبعة في جمع الأدلة وتصنيفها وتخزينها ونقلها بالطرق الصحيحة ضمن أعلى معايير السرية التامة للمحافظة عليها نظرا لأهميتها في تحقيق العدالة . وأشارت إلى وجود بروتوكول خاص يعمل من خلاله صندوق الأمم المتحدة للإسكان في التعامل مع الضحايا وفق أفضل وأعلى المعايير المتبعة عالميا التي من شأنها تحقيق العدالة وإحقاق الحقوق .

وتحدث العديد من المختصين في جلسات اليوم الأخير من الملتقى في مواضيع مختلفة تتعلق بالطب الشرعي منهم الدكتور نايف الجناحي حول الطب الشرعي الافتراضي ، والدكتور عيسى سعيدي حول خبرة الامارات في التعرف على ضحايا الكوارث ، والدكتور يونس البلوشي من شرطة دبي حول كيفية تعامل الطب الشرعي مع ضحايا الحرائق ، والعقيد الدكتور أحمد سبيعان الطنيجي مدير مركز الدعم الاجتماعي بشرطة رأس الخيمة عن العنف ضد المرأة والطفل ، والرائد خدومة النعيمي من شرطة أبوظبي عن تطبيق علم الأجناس في الأدلة الجنائية .

واستضاف المؤتمر ضمن فعاليات اليوم الأخير الاجتماع السنوي للإتحاد العربي للطب الشرعي والسموم التابع لجامعة الدول العربية تم خلاله استعراض إنجازات العام الماضي ووضع الخطوط العريضة لخطة العام المقبل للإتحاد .

عماد العلي/ عبدالوهاب النعيمى

By admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

404 Not Found

404

Not Found

The resource requested could not be found on this server!


Proudly powered by LiteSpeed Web Server

Please be advised that LiteSpeed Technologies Inc. is not a web hosting company and, as such, has no control over content found on this site.