أبوظبي في 28 أكتوبر/وام/ استهل المؤتمر الدولي الـ 69 لطب الطيران والفضاء أعمال يومه الثاني بعقد جلسة رئيسة أدارها الدكتور ديكلان ماهر الأمين العام للجمعية الأوروبية لطب الفضاء والدكتور بونيتا ماسراني أخصائي طب الطيران في مركز فيم الطبي في بومباي في الهند .وتركز النقاش حول طب الطيران والصحة العقلية واللياقة الإدراكية والأداء المعرفي العصبي لدى طياري الخطوط الجوية التجارية والعلاقة بين مصادر الضغط المهني والتكيف معه وإمكانية تحييد تأثير الإجهاد المزمن للطيارين على سلامة الطيران المدني والنهج التعاوني في مجال الصحة العقلية.

وتناولت الجلسة الثانية من أعمال اليوم الثاني لمؤتمر طب الطيران والفضاء اختصاصات طبيب الطب الفضائي و أدارها الدكتور هنري لوبا رئيس طب الفضاء الجوي في شركة كوينيتك البريطانية والدكتور كريس بيلاند أخصائي معتمد في مجال الطيران وطب الأسرة في الجمعية الطبية الفضائية وأخصائي الاستشارة الاستراتيجية الطبية الفضائية الجوية في الولايات المتحدة الأمريكية . وشاركت في الجلسة الأخصائية ايمان الطنيجي من مركز محمد بن راشد للفضاء في دولة الإمارات وركزت مهمة رواد الفضاء طويلة الأمد والاستفادة من هذه المهمة في اكتساب الخبرات كما تم خلال الجلسة مناقشة إمكانية إرسال طبيب باطني إلى الفضاء للإقامة في محطة الفضاء الدولية والدعم الدولي لتعليم طب الفضاء والاحتياجات المستقبلية على المدى القريب في تعليم طب الفضاء.

أما الجلسة الثالثة من فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر فقد أدارها البروفيسور إريك هوهمان رئيس اللجة المنظمة للمؤتمر استشاري جراح حوادث الطب الرياضي وجراحة العظام متخصص في طب الطيران في جامعة بريتوريا بجنوب أفريقيا، وتم خلالها مناقشة التدريب على ارتفاعات عالية في القوات الجوية الحديثة بالإضافة لإصابات العضلات والعظام الشائعة لدى الموظفين الأرضيين العاملين في شركات الطيران.

وأدار الجلسة الرابعة من فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الدولي الـ 69 لطب الطيران والفضاء الذي تستضيفه أبوظبي حالياً الدكتور بونيتا ماسراني أخصائي طب الطيران في مركز فيم الطبي في مومباي في الهند والدكتور ديزموند مايكل كونولي المسؤول الطبي الرئيسي في قسم الفضاء في شركة كوينيفك البريطانية وتناولت الأداء البشري في طب الطيران وتطبيقات الذكاء الاصطناعي لمكافحة نقص الأكسجة والتعب في قمرة القيادة و الاستجابات المعرفية والفسيولوجية المتباينة لنقص الأكسجة المعياري.

وكانت أعمال المؤتمر قد بدأت في أبوظبي يوم الجمعة بحضور 600 مشارك و180 متحدثاً من دولة الإمارات ونحو 50 دولة من جميع دول العالم حيث يوفر المؤتمر فرصة مهمة للمختصين في طب الطيران والفضاء للقاء متحدثين ملهمين والمشاركة في جلسات تفاعلية للاستفادة من الخبرات وتبادل المعلومات وقصص النجاح بالإضافة لاكتساب فهم أعمق للعديد من الجوانب المتنوعة في ممارسة طب الطيران والفضاء والتعلم من قادة الفكر والخبراء والمهنيين رفيعي المستوى والمتحدثين المختصين في هذا المجال والتواصل مع الأطباء والعلماء وصناع القرار لإحراز تقدم في تخصص الطب الفضائي والتعرف على الأساليب والمبادرات والتحديات والتقنيات الجديدة والحلول المبتكرة التي سيتم استعراضها خلال المؤتمر إذ تم إعداد برنامج علمي مهم للمشاركين في المؤتمر وتم إعتماد 17.5 تعليم مستمر للمشاركين في المؤتمر من قبل مجلس الاعتماد الاوروبي.

وام/هدى

زكريا محي الدين/ هدى الكبيسي

By admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

404 Not Found

404

Not Found

The resource requested could not be found on this server!


Proudly powered by LiteSpeed Web Server

Please be advised that LiteSpeed Technologies Inc. is not a web hosting company and, as such, has no control over content found on this site.