أبوظبي في 27 أكتوبر/ وام/ استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، معالي حاجة لحبيب وزيرة الشؤون الخارجية والأوروبية والتجارة الخارجية والمؤسسات الثقافية الاتحادية في مملكة بلجيكا.

جرى خلال اللقاء، الذي عقد في أبوظبي، بحث تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وسبل إنهاء التطرف والتوتر والعنف المتصاعد، وحماية أرواح المدنيين كافة.

كما بحثا الآليات اللازمة لضمان استدامة إيصال المساعدات الإغاثية والطبية للمدنيين، في إطار المساعي المبذولة لتعزيز الاستجابة الإنسانية لاحتياجاتهم.

وتبادل سموه ومعالي وزيرة خارجية بلجيكا، وجهات النظر بشأن الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وتداعياتها الأمنية والإنسانية، وأكدا على أهمية تنسيق الجهود الإقليمية والدولية المبذولة بهدف حماية المدنيين كافة، والدفع نحو انتهاج مسار التهدئة وخفض التصعيد، وتكثيف المساعي المبذولة لاستعادة أمن واستقرار المنطقة.

كما بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومعالي حاجة لحبيب، العلاقات الثنائية بين البلدين والتعاون المشترك في عدة مجالات ومنها الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والطاقة.

وتطرقا إلى التعاون المشترك في مجال البيئة والمناخ في إطار استضافة دولة الإمارات لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP28” العام الجاري في مدينة إكسبو دبي.

ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة معالي حاجة لحبيب ، مؤكدا حرص دولة الإمارات على تعزيز مسارات التعاون المشترك مع بلجيكا في المجالات كافة ، وذلك بما يحقق مصالح البلدين المتبادلة ويدعم أهدافهما التنموية ويعود بالخير على شعبيهما.

دينا عمر/ أحمد جمال

By admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

404 Not Found

404

Not Found

The resource requested could not be found on this server!


Proudly powered by LiteSpeed Web Server

Please be advised that LiteSpeed Technologies Inc. is not a web hosting company and, as such, has no control over content found on this site.