لواندا في 27 أكتوبر/ وام/ شارك سعادة مروان عبيد المهيري عضو مجموعة الشعبة البرلمانية الإماراتية في الاتحاد البرلماني الدولي، في اجتماع اللجنة الدائمة لشؤون الأمم المتحدة في الاتحاد الذي ناقش موضوع “دور البرلمانات في إصلاح مجلس الأمن”، وذلك ضمن اجتماعات الجمعية العامة 147 للاتحاد والدورة 212 للمجلس الحاكم في جمهورية أنغولا.

وقال مروان المهيري خلال تقديمه مداخلة الشعبة البرلمانية الإماراتية بشأن الموضوع : ” يتفق الجميع على أهمية إصلاح مجلس الأمن الدولي، فالمشهد العالمي تغير بصورة جذرية منذ نشأة المجلس عام 1945، لذا فقد كشف ضعف استجابته للعديد من الأزمات والصراعات والقضايا الكبرى وحالة الخلل الحاصلة به في اتخاذ القرارات الهامة نحو تحقيق الأمن والسلم الدوليين ما انعكس على مصداقية الأمم المتحدة ككل، والمبادئ النبيلة التي قام عليها مجلس الأمن، بالإضافة إلى مستقبل التعددية، والنظام العالمي القائم على القواعد والقوانين الدولية”.

وأضاف أن عملية إصلاح مجلس الأمن سوف تنعكس إيجابا على آليات عمله لتحقيق فعالية أكبر في أداء مهمته في حفظ السلم والأمن الدوليين وفق ميثاق الأمم المتحدة، مؤكداً أهمية مشاركة الاتحاد البرلماني الدولي المنتظمة في جهود الأمم المتحدة لإصلاح مجلس الأمن ، مع مواصلة تعزيز التعاون بين الأمم المتحدة والبرلمانات الوطنية، من خلال الاتحاد وشدد على دور البرلمانات في تعزيز ودعم، ورصد تنفيذ خطط واستراتيجيات الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن.

ونوه إلى أهمية دور البرلمانات في تعزيز الحوار البناء، ومد جسور التواصل، ومتابعة أعمال التوصيات الصادرة عن آليات الأمم المتحدة؛ بما ينعكس على جهود التنمية وعمليات حفظ الأمن والسلم الدوليين.

وقال المهيري “إن دولة الإمارات تؤمن إيمانا راسخاَ بأهمية التعاون وبناء العلاقات الوطيدة بين أعضاء مجلس الأمن الدولي، بهدف تعزيز الأمن والسلم الدوليين لذا تضطلع الإمارات بمسؤولية مواجهة التحديات العالمية الملحة بالتعاون مع المجتمع الدولي، والمشاركة في عمليات دعم عمليات حفظ الأمن والسلم الدوليين، والجهود الإغاثية والإنسانية، بالإضافة إلى دعم جهود إصلاح مجلس الأمن وتعزيز فعاليته، فانتخاب دولة الإمارات لعضوية مجلس الأمن للفترة 2022-2023 والانخراط بفعالية تامة في المفاوضات الحكومية الدولية، بشأن إصلاح مجلس الأمن، يعكس دبلوماسية الدولة النشطة للارتقاء بمنظومة الأمم المتحدة وآليات عملها، ودعم عمليات حفظ الأمن والسلم الدوليين في مواجهة التحديات والتهديدات الكبرى.

محمد نبيل أبو طه/ عاصم الخولي

By admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

404 Not Found

404

Not Found

The resource requested could not be found on this server!


Proudly powered by LiteSpeed Web Server

Please be advised that LiteSpeed Technologies Inc. is not a web hosting company and, as such, has no control over content found on this site.