لواندا في 27 أكتوبر/ وام/ شارك سعادة الدكتور عمر عبدالرحمن النعيمي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، عضو اللجنة التنفيذية لجمعية الأمناء العامين الدولية، وسعادة عفراء راشد البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني في المجلس، في اجتماع جمعية الأمناء العامين للبرلمانات الوطنية، الذي عقد ضمن اجتماعات الجمعية العامة 147 للاتحاد البرلماني الدولي، والدورة 212 للمجلس الحاكم في لواندا بجمهورية أنغولا.

وناقش الاجتماع موضوعات حول قدرات الإدارات البرلمانية فيما يتعلق بتنظيم الذكاء الاصطناعي واستخدامه، والتحول الرقمي للبرلمانات، ومشاريع جمعية الأمناء العامين للبرلمانات الوطنية، وتعزيز الشفافية والمساءلة عبر تواصل مؤسسي أفضل في البرلمانات.

وعرض سعادة الدكتور عمر النعيمي، خلال الاجتماع ، استراتيجية الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي في التحول الرقمي في جميع أعمالها، عبر تبني التكنولوجيا الرقمية وأفضل الممارسات والخبرات للتحول الرقمي في البرلمانات، حيث قامت بالتوظيف الأمثل للتكنولوجيا لتسريع وتحسين آليات العمل البرلماني وفق أفضل المعايير المتبعة عالمياً، ورفع كفاءة واستدامة العمل البرلماني.

ولفت سعادته إلى أن الثقافة تعتبر تحدياً في التحول الرقمي، ويمكن مواجهتها من خلال التوعية وتطبيق البرامج الرقمية لتشمل جميع العمليات المرتبطة بسير العمل وحث البرلمانيين والموظفين على استخدام التقنيات الحديثة لضمان استمرار العمل، مؤكدا أن التكنولوجيا الرقمية لا تتعارض مع السرية وهي آمنة في العمل البرلماني.

وأضاف أن الأمانة العامة في المجلس الوطني الاتحادي تعمل على تعزيز التعاون والشراكة مع مختلف المؤسسات على الصعيدين الداخلي والخارجي، من خلال توقيع مذكرات تفاهم وتعاون لتوفير منصة معرفية متكاملة تضمن تقديم كل أوجه الدعم في العمل البرلماني، وتسهيل عملية الوصول لقواعد وبنوك المعلومات الوطنية والإقليمية والدولية.

دينا عمر

By admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

404 Not Found

404

Not Found

The resource requested could not be found on this server!


Proudly powered by LiteSpeed Web Server

Please be advised that LiteSpeed Technologies Inc. is not a web hosting company and, as such, has no control over content found on this site.