أبوظبي في 27 أكتوبر /وام/ أجرت هيئة البيئة – أبوظبي خلال عام 2023 مسحًا على مستوى الإمارة لرصد تجمعات تكاثر طائر العقاب النساري والتي تُعد الأكبر على مستوى الخليج العربي.

غطى المسح جميع المواقع الساحلية بالإضافة إلى الجزر القريبة من الشاطئ والبحر في إمارة أبوظبي ، ويعتبر هذا المسح الأول من نوعه من حيث الشمولية على مستوى الدولة لرصد تكاثر العقاب النساري ، حيث كشفت نتائج المسح عن تسجيل تكاثر 127 زوجاً من العقاب النساري عبر أكثر من 40 موقعاً ساحلياً وعلى الجزر، ضمن خطة عمل للمحافظة على هذه الأنواع المهمة .

وللمساعدة في الحفاظ على استقرار أعداد العقاب النساري وتكاثرها قامت الهيئة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين بتوفير منصات تعشيش اصطناعية في مواقع انتشاره وعلى الجزر المتصلة بالبر الرئيسي لحمايتها من الافتراس والأنشطة البشرية،و يوفر تصميم هذه المنصات موقعاً مناسباً وآمناً لهذا الطائر ليتمكن من بناء أعشاش جديدة.

وقال أحمد الهاشمي المدير التنفيذي لقطاع التنوع البيولوجي البري والبحري في هيئة البيئة إن الهيئة اتخذت التدابير لمراقبة وحماية هذه النوع الهام بما في ذلك توفير منصات تعشيش صناعية تم وضعها في أكثر من 25 موقعاً والتي أثبتت أنها أداة فعّالة للغاية في توفير الفرصة لتكاثر هذا الطائر حيث نعمل ضمن خطة عمل للمحافظة على هذه الأنواع المهمة وقد تم إدراج هذا الطائر المميز ضمن فئة الطيور “المهددة بالانقراض” في إمارة أبوظبي وفقًا للقائمة الحمراء لأنواع الحياة الفطرية.

وأضاف أن المسح الشامل والمراقبة المستمرة لأعداد العقاب النساري سيوفران للهيئة معلومات عن هذا النوع من الطيور الأمر الذي سيمكن الهيئة من تقييم وضعه الحالي لتعزيز الجهود التي تبذلها لحمايته والمحافظة عليه بالإضافة إلى وجود 65% من أعشاش العقاب النساري في المحميات الطبيعية البحرية التابعة للهيئة البيئة مما يعزز دورها في حماية البيئة و المحافظة عليها”.

و يُعد العقاب النساري المعروف محلياً باسم “الدمي” أحد أنواع الطيور المتكاثرة المقيمة في دولة الإمارات ويتغذى بشكل حصري على الأسماك وينتشر في الموائل البحرية فقط مع وجود عدد قليل جدًا في المناطق الداخلية

ويتكاثر العقاب النساري في الفترة من ديسمبر إلى مارس وعادةً ما يعشش على الأرض في أعشاش ضخمة حيث يبني كل زوج متكاثر عشًا كبيرًا أو أكثر باستخدام النباتات الجافة الموجودة في موقع التعشيش ويتم بناء الأعشاش أيضًا على نتوءات صخرية ساحلية أو هياكل مهجورة أو أي منصة مرتفعة كبيرة بما يكفي لاستيعابها.

الجدير بالذكر أنه تم رصد أعلى عش بارتفاع حوالي 60 متراً على برج الاتصالات ومن خلال هذا المسح تم رصد ملاحظة غير اعتيادية حيث تم بناء عش طائر الدمي على الشجر وهذا يعتبر سلوك غير اعتيادي حيث يفضل هذا النوع التعشيش على الأرض. ويتم رصد أعشاشه في مختلف الجزر البحرية والقريبة من الشاطئ في أبوظبي ويتم عادة بناء عدد من الأعشاش لكل زوج ويتم اختيار عش واحد لموسم التكاثر وقد يتم استخدام ذات العش كل عام. يتغذى طائر الدمي على الأسماك فقط مما يجعل تعشيشه على المناطق الساحلية مفضلاً حيث توفر إمدادات وفيرة من الأسماك.

عماد العلي/ هدى الكبيسي

By admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

404 Not Found

404

Not Found

The resource requested could not be found on this server!


Proudly powered by LiteSpeed Web Server

Please be advised that LiteSpeed Technologies Inc. is not a web hosting company and, as such, has no control over content found on this site.